Skip to main content

مؤسسة آكشن آيد- فلسطين تواصل إستجابتها لاحتياجات بعض القرى المهمشة في محافظتي بيت لحم والخليل لمواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19

أفراد من المجموعات الشبابية ومن طاقم موظفي مؤسسة آكشن ايد-فلسطين يشاركون في تغليف وتحضير المساعدات المقدمة من المؤسسة للعائلات المتضررة من انتشار فيروس كورونا في  القرى المهمشة في محافظتي الخليل وبيت لحم في جنوب الضفة الغربية

 

مؤسسة آكشن آيد- فلسطين تواصل إستجابتها لاحتياجات بعض القرى المهمشة في محافظتي بيت لحم والخليل لمواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19

الخليل -الضفة الغربية- تواصل مؤسسة آكشن إيد-فلسطين تدخلاتها الطارئة لتلبية إحتياجات عدد من القرى المهمشة في محافظتي الخليل وبيت لحم في جنوب الضفة الغربية شملت ( خلة المية، السموع، الظاهرية، بيت كاحل، ترقوميا، المجد، بيت فجار،البلدة القديمة في الخليل، بيت امر،نحالين، حوسان ومخيم الدهيشة للاجئين الفلسطينين ). وذلك بالشراكة مع مركز المعلومات البديلة - فلسطين. حيث تم تزويد 1055 عائلة فلسطينية متضررة من انتشار هذا الفيروس بمواد وقائية ومواد تعقيم لتعزيز اجراءاتهم الوقائية وتعزيز صمودهم .

A group of people in a room

Description automatically generated

أعضاء المجموعات الشبابية يتطوعون لتغليف المواد التعقيمية قبل توزيعها على المنتفعين ضمن استجابة مؤسسة اكشن ايد-فلسطين لاحتياجات القرى المهمشة في محافظتي الخليل وبيت لحم لمحاربة فيروس كورونا  المستجد كوفيد-19

قامت مجموعات شبابية متطوعة من القرى والمخيمات الفلسطينية بتنفيذ هذا الاستجابة الطارئة، وذلك بالتعاون مع الجهات الحكومية والوطنية ذات العلاقة بما فيها وزارة التنمية الاجتماعية الفلسطينية ولجان الطواريء والمجالس القروية والشبابية في المناطق المستهدفة.

A group of people posing for a picture

Description automatically generated

توزيع المواد التعقيمة المقدمة من مؤسسسة آكشن ايد-فلسطين بمساعدة المجموعات الشبابية في احدى القرى المهمشة من محافظة الخليل في جنوب الضفة الغربية

عملت مؤسسة آكشن ايد-فلسطين على إشراك الشباب في عمليات التأهب والاستجابة للتصدي لوباء فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، من خلال دعم المبادارات الشبابية التي تعمل على الوصول إلى الاسر المتضررة، تحديداً ممن يقبعون في الحجر الصحي المنزلي، أو ممن فقدوا مصدر رزقهم جراء حالة الطوارئ الراهنة.