Skip to main content

خديجة أبو ماضي: نموذج الريادة الزراعية للتغلب على تداعيات جائحة كورونا

صورة خديجة وهي تعمل في مزرعتها في المنطقة الجنوبية في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية

خديجة أبو ماضي هي طالبة جامعية وناشطة شبابية في في المنطقة الجنوبية من البلدة القديمة في الخليل، التي تحيط بها الحواجز الإسرائيلية والتي تفتقر للخدمات الأساسية والمواصلات. كانت خديجة امرأة عاملة قبل أن تفقد مصدر رزقها بسبب انتشار وباء كورونا، وكانت معتادة على قضاء وقتها في المشاركة في العديد من الفعاليات المجتمعية . خديجة هي عضو ناشط في المجموعة النسوية التي أسسها مشروع " بسالة"- تمكين النساء في البلدة القديمة في الخليل . هذا المشروع منحها مساحة للمشاركة في الأنشطة النسوية وتلقي العديد من التدريبات الحياتية مثل القيادة والريادة وحقوق الانسان.

A person standing on top of a grass covered field

Description automatically generated

(صورة خديجة وهي تعمل في مزرعتها في المنطقة الجنوبية في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية)

خديجة مثل الشابات الآخريات في فلسطين اللواتي تأثرن بشكل سلبي من جائحة كورونا قائلة: " كنت ناشطة مجتمعية وتوقف الأنشطة المجتمعية سبب لي الضغط النفسي والقلق والخوف وأصبحت غير قادرة على تليبة احتياجاتي الأساسية بسبب الإغلاق وفقدان مصادر الرزق بسبب انتشار فيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية المحتلة".